تقنية

أفضل طريقة لمعرفة اذا كانت بطاقة الذاكرة أصلية أم مقلدة لأشهر الشركات العالمية

إذا سألتني عن رأي الشخصي في هواتف الفئة العليا فسوف أحصي لك عشرات الجوانب الإيجابية المنطقية التي ستدفعك لامتلاك إحداها وعلى الفور ولكن مثلما لكل شيء في هذه الحياة جانب إيجابي فله أيضاً جانب سلبي وإذا سألتني عن أسوأ عيوب هواتف الفئة العليا فسوف أخبرك بجانب سلبي واحد فقط وهو عدم احتواؤها على منفذ لقارئ بطاقات الذاكرة الخارجية MicroSD، هذه الشرائح الصغيرة جداً والتي لا يتعدى حجمها عقلة الإصبع لعبت دور بارز جداً عندما كانت تأتي الهواتف بسعات تخزينية صغيرة للغاية ولكنها حتى يومنا هذا لا تزال تعتبر من أهم الميزات الإيجابية التي تمتاز بها هواتف الفئة المتوسطة والاقتصادية.

بفضل بطاقات الذاكرة الخارجية التي تأتي في الغالب بأسعار زهيدة جداً يمكنك تخزين كم هائل من المحتوى على هاتفك لكي تكون قادراً على الوصول له وتشغيله أينما كنت وحينما أردت، بفضلها يمكنك تخزين العديد من الصور عالية الجودة ومقاطع الفيديو التي قمت بتصويرها عبر كاميرا الهاتف وجميع أفلامك المفضلة لمشاهدتها أثناء التنقل ، ولكن للأسف الشديد، بطاقات الذاكرة الخارجية الرخيصة رديئة الصنع هي عكس كل ذلك، من الممكن أن يكون سعرها مُغري جداً ومن الممكن أن يكون مطبوع عليها العلامة التجارية الخاصة بأسماء شركات كبرى مثل سامسونج أو كينجستون أو SanDisk ولكنها في الواقع علامات تجارية نقلدة بعيدة كل البعد عن الشرائح الحقيقة، هذه الشرائح التجارية رخيصة الصنع لا تتلف سريعاً فقط وإنما من الممكن أن تتسبب في إتلاف ملفاتك بسهولة شديدة وفي حالة كنت لا تمتلك نسخة احتياطية من هذه البيانات فمن المحتمل أن تفقدها إلى الأبد.

لسوء الحظ، بالنسبة للمستخدم العادي ذو الخبرة المتواضعة، قد تكون عملية التفرقة بين شرائح التخزين الخارجية الأصلية و المقلدة عملية صعبة خاصة وأنها تأتي “كما ذكرنا سلفاً” بعبوات مطبوع عليها أسماء علامات تجارية شهيرة ولذلك إذا كنت تريد معرفة الفرق بين شرائح التخزين الاصلية والمقلدة وأي واحدة منهما تمتلكها في هاتفك فاستكمل معنا سطور المقال التالي.

ما هو الفرق بين بطاقات الذاكرة الخارجية الأصلية و المقلدة؟

غالباً ولكن ليس دائماً يتم بيع بطاقات الذاكرة الخارجية المقلدة بسعات تخزينية مختلفة عن تلك السعة التخزينية المطبوعة على عبوتها من الخارج، فعلى سبيل المثال من الممكن أن تقوم بطلب ذاكرة تخزين خارجية من إحدى مواقع البيع بسعة 256 جيجابايت ولكنها في الحقيقة لا تحتوي سوى على شريحة ذاكرة بسعة 128 جيجابايت فقط ولكن هل تعلم ما هو الأسوأ من ذلك؟ الأسوأ من ذلك أن نظام التشغيل قد يقرأها أيضاً على كونها ذاكرة تخزين بسعة 256 جيجابايت وعند محاولتك لتخزين بيانات أكثر من 128 جيجابايت فتبدأ الذاكرة في استبدال البيانات القديمة بالبيانات الجديدة مما يؤدي إلى فقدان البيانات القديمة دون أن تلاحظ ذلك ولكن إذا كنت سعيد الحظ فربما قد تحصل على رسالة تنبيه تشير إلى أن الذاكرة أصبحت ممتلئة وهنا سوف تدرك مباشرةً أنك وقعت ضحية في أيدي شرائح التخزين المقلدة.

ولكن هل تعتقد أن هذا هو كل شيء؟ للأسف لا، ذواكر التخزين الخارجية المقلدة غالباً ما تكون بطيئة بطء السلحفاة ليس فقط في عمليات القراءة وليس فقط في عمليات الكتابة وإنما في كلتاهما وتكون بطيئة بطء غير طبيعي بالمرة لدرجة قد تجعلك تعتقد أن هناك شيء ما غير طبيعي في الهاتف وتؤثر بشكل سلبي جداً على أداء الهاتف، ربما كان هذا سبباً من ضمن الأسباب التي دفعت شركات الهواتف الذكية إلى التخلص من منفذ قارئ بطاقات الذاكرة في الهواتف الرائدة لأن الملايين من المستخدمين بدأوا يشتكون من بطء هواتفهم على الرغم من أن الجاني وراء هذا البطء كان نتيجة استخدام شرائح ذاكرة خارجية بطيئة جداً. ولذلك، إذا كنت تلاحظ أن هاتفك أصبح بطيء للغاية بمجرد تركيب شريحة ذاكرة خارجية جديدة فقد يكون الملام هنا هو البطاقة الجديدة وبالتالي بطء الهاتف علامة جيدة على احتوائه على بطاقة خارجية غير أصلية.

ما هو شكل بطاقات الذاكرة الخارجية المقلدة؟

إجابة هذا السؤال صعبة للغاية ومع ذلك فهي ليست مستحيلة، الأمر المُسلم به هو أن جميع الصناعات المزيفة والمُقلدة تأتي إلينا من بلدتين لا ثالث لهما وهما كوريا الشمالية والصين وعلى الرغم من تقدم الدولتين في عدد لا حصر له من الصناعات إلا أنهم يخطؤون دائماً في تقليد اسم العلامة التجارية بشكل دقيق، فعلى سبيل المثال إذا لاحظت أن شعار العلامة التجارية للشركة المطبوع على عبوة الذاكرة مختلف بعض الشيء عن شعار العلامة التجارية الأصلي الذي اعتدت على رؤيته فهذا دليل قاطع على أنك تنظر بالفعل إلى منتج صيني تقليد وهذا الأمر لا يقتصر على شرائح الذاكرة الخارجية فقط وإنما على الشواحن والسماعات والهواتف وأي شيء أخر ولذلك من الضروري قبل شراء أي شيء التأكد من صحة شعار العلامة التجارية وتطابقه مع الشعار الأصلي للشركة.

هناك علامة أخرى تدل على أنك أمام بطاقة ذاكرة غير أصلية وهي إذا كان سعر الشريحة رخيص للغاية ولذلك على سبيل المثال إذا كانت بطاقة الذاكرة الاصلية من شركة سامسونج بسعة 256 جيجابايت بسعر وليكن 50$ دولار فمن المستحيل أن تجد بطاقة أخرى من نفس الشركة وبنفس السعة بسعر 10$ وبالتالي لا تكن سعيداً بسعرها الرخيص لأن السعر الأرخص بشكل مبالغ فيه علامة أكيدة على أن هذه الشريحة مُقلدة وغير أصلية.

علامة أخيرة يجب التطرق إليها وهي أنه غالباً ما يتم طباعة الرموز والبيانات على البطاقات الغير أصلية بطريقة غير صحيحة وليست احترافية، فعلى سبيل المثال ستلاحظ أن كتابة بعض الأحرف غير ظاهرة أو بعض الأحرف غير مكتوبة أو متداخلة وملتصقة ببعضها البعض وبالتالي إذا لاحظت أي شيء مُريب في طريقة طباعة اسم الشركة أو البيانات الخاصة بالشريحة فهذه دلالات على أنك أمام منتج غير أصلي.

كيف تتجنب شراء بطاقة ذاكرة خارجية مقلدة؟

بطبيعة الحال الهواتف الذكية وجميع ملحقاتها تتعرض للتزييف وإذا لم تكن حريصاً ودقيقاً في اختيار الأشياء فسوف تقع ضحية للعديد من عمليات النصب والاحتيال ومع ذلك إذا كنت تواجه صعوبة في التفرقة بين المنتج الأصلي والتقليد فعلى الأقل حاول الاعتماد على متاجر البيع الشهيرة التي تتمتع بسمعة طيبة وراقب آراء العملاء الذين قاموا بشراء هذه السلعة وما هو التقييم الشامل لها، ابتعد تماماً عن موقع eBay و AliExpress لأن أغلب متاجر البيع على كلا الموقعين لديهم سجل حافل بعمليات النصب والاحتيال والسمعة السيئة.

كيف تعرف إذا ما كان لديك بطاقة ذاكرة مقلدة في هاتفك؟

الأمر في غاية السهولة، سواء كنت تمتلك هاتف أندرويد أو جهاز لوحي فيمكنك تنزيل تطبيق SD Insight ( أضغط هنا لتنزيل التطبيق ) بشكل مجاني من متجر جوجل بلاي وتثبيته على جهازك وفتحه ثم النقر على التحقق من بطاقة SD Card، إذا كانت بطاقة الذاكرة لديك أصلية فستكتشف أن التطبيق قادراً على معرفة الشركة المسؤولة عن تصنيعها سواء كانت سامسونج أو توشيبا أو SanDisk أو غيرها من الشركات الأخرى، أيضاً ستلاحظ أن التطبيق قادر على معرفة جميع بياناتها الأخرى مثل سرعة القراءة والكتابة ونوع الشريحة وناقل البيانات المدمج وسعتها الأصلية وكل شيء أخر.

ومع ذلك، لا ينبغي أن تعتمد على هذا التطبيق في جميع الحالات، يجب أن تتبع حدسك، بمعنى أنه من الأفضل أن تراقب أداء الهاتف قبل وبعد تركيب الشريحة الجديدة ثم حاول أن تملئها إلى حدودها القصوى إذا كان الأمر ممكناً وحاول أن تقوم بالدخول إلى هذه البيانات واستخدامها، فإذا لاحظت أن كل شيء على ما يرام فأنت لديك بطاقة أصلية، أما إذا لاحظت اختفاء العديد من الملفات أو كنت غير قادر على تشغيلها واستخدامها فهذا يعني أن لديك بطاقة مزيفة ولكن تذكر قبل كل شيء أن يكون لديك نسخة احتياطية من هذه البيانات.



___________________________


المصدر: https://www.nologygate.com/news/%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84-%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA-%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D9%83%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%85-%D9%85%D9%82%D9%84%D8%AF%D8%A9

Show More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button
كل الاخبار في1 | والمواضيع الشائعة

Adblock Detected

you have to turn off "Adblock" to access this site! يجب عليك إيقاف اداة "منع الإعلانات" لتتمكن من تصفح هذا الموقع!